الدكتور محمد عياش يرافق الرئيس التركي في زيارته الى نصب الشهداء في رومانيا .  استهل  الرئيس التركي " رجب طيب اردوغان " زيارته الى رومانيا بزيارة نصب الشهداء في العاصمة بوخارست , وقد استقبل الرئيس  بحفاوة من قبل المسؤولين الرومان وفرقة الاستعراض العسكرية  ومفتي رومانيا " مراد يوسف"  وممثلين عن الجالية المسلمة, وكان الدكتور محمد عياش في طليعة مستقبليه. وبعد انتهاء مراسم الزيارة والتي تضمنت قراءة آيات من الذكر الحكيم ودعاء , رافق الدكتور عياش فخامة  الرئيس أثناء وضعه الزهور على النصب التذكارية للشهداء , ومن ثم توقف و تبادل معه الحديث فرحب به في رومانيا وأشاد بالعلاقات العميقة بين فلسطين وتركيا وبين فخامته وفخامة الرئيس ابو مازن , وانطلاقا من هنا فقد تقرر اطلاق اسم  " مسجد أردوغان " على المسجد الرابع لفلسطين والذي سيتم افتتاحه الشهر القادم في كونستنزا تحت رعاية الرئيسين التركي والفلسطيني لتعزيز تلك العلاقات , وتحقيقا لتوجه القيادتين في تبني حلول لمشاكل المسلمين في المنطقة.واثناء مغادرة الرئيس التركي لمكان الاحتفال توقف مصافحا الدكتور محمد عياش وقال له أنقل تحياتي الحارة الى الشعب الفلسطيني .ومن ثم لوح للدكتور عياش مودعا بعد ان انطلق بسيارته في الموكب الرسمي .