كشفت دراسة حديثة شارك فيها باحثون من كندا وإسبانيا وبولندا، أنّ تناول اللحوم لا يضر بالصحة.

وراجع الباحثون 61 دراسة سابقة شملت أكثر من 4 ملايين شخص،وطبيعة الأغذية التي تناولوها، إلى جانب 12 دراسة قام 54 ألف شخص من المشاركين فيها.
 
وبعد مراجعة الدراسات وبياناتها، وجد الباحثون أن الأدلة التي استندت عليها الدراسات السابقة التي حذرت من خطورة تناول لحوم البقر والضأن والخنزير، وإسهامها في زيادة من معدلات الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية أو مرض السكري، ضعيفة ولا تصلح لأن يبني عليها العلماء تحذيرات أو نصائح بشأن الطريقة التي ينبغي على الناس أن يعيشوا حياتهم وفقا لها.

 

واعتبر الباحثون أن السبب في "ضعف" النتائج السابقة، أن الدراسات كانت "غامضة للغاية"، ولم تثبت وجود صلة مباشرة بين اللحوم والصحة، وفقا لما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز".

وقالت لجنة مكونة من 14 خبيرا من 7 دول، إنه ينبغي على الناس مواصلة تناول متوسط كمية اللحوم الحمراء الحالية، والتي تتراوح بين 3 و4 حصص في الأسبوع.