شارك وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الاثنين 2 سبتمبر في مراسم تدشين مدرسة فريدة من نوعها في بطرسبورغ.

وأشار سيرغي شويغو في كلمة ألقاها في مراسم الافتتاح إلى أن المدرسة لها مكانة خاصة في نظام التعليم العسكري، ومن شأنها مواصلة تقاليد معهد "سمولني"، الذي درست فيه الطالبات النبيلات قبل ثورة أكتوبر عام 1917 في روسيا، وتابع شويغو أن مدرسة بطرسبورغ للطالبات العسكريات هي مدرسة ثانية من هذا النوع، بينما افتتحت المدرسة الأولى في موسكو منذ 11 عاما.

وتضم المدرسة قسمين: قسم العلوم الإنسانية وقسم العلوم الطبيعية. وسوف يكون من حق خريجات المدرسة الالتحاق بكليات وزارة الدفاع في تخصصات الاتصال والحرب الإلكترونية والحقوق والترجمة والطيران وغيرها من التخصصات العسكرية.

وتقع المدرسة في جزيرة "بيتشي" على نهر نيفا في بطرسبورغ، وتستخدم أحدث الأساليب والتكنولوجيات وتطبق بنجاح أفضل المشاريع الابتكارية والإبداعية والمعرفية في التعليم، حيث تنشأ طالبات المدرسة على احترام القيم العائلية السامية والنبيلة وحب العمل.